Author: Kifa

عيد الوحدة الثّلاثيّة في الله 2018 السّنة ب

ويأتي اعتراض بدائيّ يهوديّ يهوهيّ على النّحو الآتي: “لا تُوجد عبارة “الثالوث” ولا “الثالوث الأقدس” في العهد الجديد!” والرّدّ: لاتُوجد في الكتاب المقدّس عبارة “الكتاب المقدّس”! وعلى كلّ حال يُوجد الواقع الأحادي الثّلاثيّ

نكبات النّكبة: نكبة الفكر ونكبة القهر ونكبة الكسر ونكبة الفقر

قهر الشّعب الفلسطينيّ فقد بدأ قبل سنة 1948. وكان ينظر إلى جيرانه مسرورًا لاستقلالهم عن الاستعمار والانتداب في حين بقي هو تحت الانتداب المتعاطف مع “اليهود”. وقد رجا شعبنا الفلسطينيّ، ويبدو أنّ رجاءه أمنية صعبة المنال